لقاء مصور لاحد العوائل الناجية من حادثة كنيسة سيدة النجاة


وكالة حق   11/7/2010 عدد القراء 54866

في لقاء مصورمع احد العوائل الناجية من حادثة كنيسة سيدة النجاة التي قتل وجرح فيها اكثر من 150 عراقيا ، وقد روى افراد العائلة في اللقاء الذي بثته احد القنوات الفضائية تفاصيل الهجوم الذي قام به عناصر ممن يطلقون على انفسهم اسم دولة العراق الاسلامية على الكنسية.

وذكر احد الشهود ان عناصر التنظيم باشروا باعدام المدنيين منذ اللحظة الاولى لدخولهم الى الكنيسة وهو خلاف ما نشره التنظيم في البيان الذي تبنى فيه العملية حيث ذكر البيان بان المدنيين قتلوا في الاشتباكات التي جرت بينهم وبين العناصر الامنية الحكومية .
كما وذكر احد الشهود وهو كان خارج الكنيسة حينها ان القوات الامنية لم تفعل اي شيء ولم تقم بالاقتحام بل ان المسلحين فجروا انفسهم بعد ان نفذ عتادهم ، واصفا كل من وزير الدفاع والناطق باسم الخطة الامنية قاسم عطا بالكاذبين، وانه لم يقتل اي احد من الاجهزة الامنية لانهم لم يقتحموا المكان ولم يفعلوا اي شيء سوى الوقوف حول الكنيسة في الوقت الذي كانت فيه عناصر القاعدة تقوم بقتل المدنيين في الداخل.