تم اتاحة التعليقات على جميع اخبار ومواضيع الوكالة لذا يمكن الان لزوار الوكالة ابداء الرأي والتعليق

اضغط على زر اعجبني لمتابعة اخر اخبار وكالة حق


تشكيل تيار امة الخير والاصلاح في العراق
حق- خاص   5/9/2013    عدد القراء 7494

اعلن في العراق عن تشكل تيار امة الخير والاصلاح ، يعتمد المنهج الوسطي في برنامجه العملي ، وجاء الاعلان في بيان ختامي تلقت وكالة حق نسخة منه متضمنا بعض الاسس والمبادئ التي اعتمدها التيار ومنها التكامل مع أبناء الشعب العراقي، وبخاصةٍ أهل السنة، وتوسيع طاولة الحوار للوقوف ضد المشاريع الهدامة.

 

 كما اكد البيان ان التيار سيتواصل مع أبناء الأمتين العربية والإسلامية، للعمل على تحقيق استقرارِ العراق، والتعايشِ السلمي بين جميع أبنائه، والمصالحةِ الحقيقيةِ بين مكوناته، واستعادة سيادته، وترسيخ هُويته، وإعادة إعماره.
 
ويسعى تيار امة الخير والاصلاح مع جميع مكونات سُنة العراق، لإنشاء إطار جامع شامل لهم، لاستحصال حقوقِهم ورعايةِ مصالحهم، وتوحيدِ مواقفهم في القضايا الكبرى والمصيرية كافة.
 
وجاء في البيان ان تيار ومختصره (تكامل) سيدعم الحراك الشعبي المبارك، وبجميع الوسائل المشروعة، لاسترداد الحقوق المسلوبة، وإقامة الحكم الرشيد.
 
وجاء في المؤتمر الصحفي الذي عقده الناطق الرسمي للتيار الدكتور احمد الدباش ان تيار امة الخير والاصلاح له عمقه في الساحة العراقية وعمل على تحرير العراق ومواجهة المشاريع التي تقوض سيادة العراق وهويته.
 
واكد الدباش في تصريح لمراسل وكالة حق ان التيار منفتح على مكونات الشعب العراقي وهو يعمل منذ مدة ليست بالقصيرة الى معالجة الازمات التي تعصف بالساحة العراقية منوها الى اجرائه اتصالات موسعة مع الكيانات والشخصيات المؤثرة في الساحة العراقية.
 
وعن الدور السياسي لتيار التكامل بين الدباش ان قادة تيار امة الخير والاصلاح يعملون على بلورةُ رؤيةٍ سياسية، منضبطةٍ  تسهم بفاعلية في الحياة السياسية، بغيةَ استقرار العراق والمنطقة وتحصيل الحقوق المشروعة لابناء العراق كافة.
 
وفيما يلي نص البيان الختامي لتيار امة الخير والاصلاح
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
البيان الختامي
 
لمؤتمر: إعلان تيار أمة الخير والاصلاح
 
(تكامل)
 
   الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبيه الأمين محمد وعلى آله وصحابته أجمعين، أما بعد:
 
  تحت شعار (إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإصْلاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ)، انعقد مؤتمرُ الإعلان عن تيار أمة الخير والإصلاح، يومي 28-29 من شهر جمادى الآخرة 1434 للهجرة، الموافق للثامن والتاسع من شهر أيار 2013.
 
 وامتثالا لقوله عز وجل (وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ).
 
إن الأمةَ في قوله تعالى: (وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ)، هي جزءٌ وطائفة من الأمة في قوله تعالى: (كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ).
 
 فنحن أمـــــةٌ في خدمــــةِ الأمــــــــــــة.
 
 متمثلةٌ بجماعة من الناس، يدعون إلى الخير أصالةً وتجديدا، دينا ودنيا، للتكامل مع أبناء الأمة، لتأخذَ طريقها في هداية البشرية عامة.
 
ولأجل ذلك، نعلن في هذا المؤتمر، أَننا تيارُ أمة الخير والإصلاح (تكامل)، نسعى من خلال استثمار جميع الإمكانيات المتاحة إلى:
 
·       نشر الفكر الإسلامي الوسطي المعتدل بين الغلو والجفاء، والدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة.
 
·       التكامل مع أبناء شعبنا العراقي، وبخاصةٍ أهل السنة، وتوسيع طاولة الحوار للوقوف ضد المشاريع الهدامة.
 
·       بلورةُ رؤيةٍ سياسية، منضبطةٍ بالسياسة الشرعية، تسهم بفاعلية في التأثير على الحياة السياسية، بغيةَ تحصيل الحقوق المشروعة، والحفاظ على المكتسبات.
 
·       التكامل مع أبناء الأمتين العربية والإسلامية، للعمل على تحقيق استقرارِ العراق، والتعايشِ السلمي بين جميع أبنائه، والمصالحةِ الحقيقيةِ بين مكوناته، واستعادة سيادته، وترسيخ هُويته، وإعادة إعماره.
 
·       العمل الجاد، للحفاظ على القيم الأصيلة لأمتنا، والعناية بالثقافة والتربية ومناهج التعليم، للمساهمة في رقي المجتمع في جميع النواحي، العلمية والاقتصادية والسياسية والأمنية.
 
·       التكامل مع جميع مكونات سُنة العراق، لإنشاء إطار جامع شامل لهم، لاستحصال حقوقِهم ورعايةِ مصالحهم، وتوحيدِ مواقفهم في القضايا الكبرى والمصيرية كافة.
 
·       دعم الحراك الشعبي المبارك، وبجميع الوسائل المشروعة، لاسترداد الحقوق المسلوبة، وإقامة الحكم الرشيد.
 
إن العمل على بلوغ الغاية العظمى، المتمثلة بتحقيق العبودية لله تعالى، يستلزم منا:
 
- استشعارُ المسؤولية في المواقف والأداء، فالكل راع ومسؤول عن رعيته.
 
- التعاونُ على البر والتقوى, وهذا يستلزمُ التحررَ من نزعة التنافس المذموم.
 
- التكاملُ بيننا مبنيٌ على قواعدِ الأخوة، والأُلفة والاعتصام والاجتماع، ونتكامل مع الآخرين لاستثمار طاقات أبناء الأمة كافة.
 
- المحاسبةُ والمراجعة, لما لهما من بعد إيجابي، في تقويم العمل وتصحيح المسار، في أية محطة من محطات المسيرة.
 
   اللهم هيئ لنا من أمرنا رَشَدا، واجعل معونتك العظمى لنا سندا، وافتح لنا ابواب رحمتك وفضلك، وصل اللهم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه وسلم.
 
تيار امة الخير والاصلاح (تكامل)
 
التاسع من شهر أيار 2013


الاسم :
البريد :  
الموضوع :
نص التعليق  

البحث





احصائيات اليوم

الخبر الاكثر قراءة

الخبر الاكثر طباعة

الخبر الاكثر حفظا

الخبر الاكثر ارسالا

مقالات