غضب شعبي واعلامي بعد اقدام نقيب الصحفيين العراقيين على الاستهزاء بالرسول الكريم والصحابة والمجمع الفقهي يدعوه للتوبة


متابعة   2/18/2015 عدد القراء 31081

عم الغضب مواقع التواصل الاجتماعي، وفي الأوساط الإعلامية العراقية، استنكاراً لاستهزاء نقيب الصحفيين العراقيين بالمقام النبوي الشريف وبالصحابة الكرام .

ونشر مغردون على موقع “تويتر”، تسجيلاً مصوراً، يظهر استهزاء نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي بالرسول الكريم عليه الصلاة والسلام و بالصحابة رضوان الله عليهم . وبهذا الصدد، أطلق المغردون وسماً (هاشتاغ) بعنوان: ‫#‏مؤيد_اللامي_يهزئ_بالصحابة_ويشتم_أهل_الأعظمية‬، وقالوا إنه “شتم الصحابة ثم سب النبي محمداً”. بدوره استنكر المجمع الفقهي العراقي لكبار الدعوة والافتاء في بيان له هذا الفعل ودعى الدولة والقضاء الى الحاق العقوبة الرادعة بهذا الرجل. ودعا المجمع في بيانه اللامي الى اعلان التوبة وتجديد اسلامه والاعتذار للامه التي اعتدى على مقدساتها ومؤيد اللامي، انتخب نقيباً للصحفيين لثلاث دورات متتالية، الأولى في (18 يوليو/تموز 2008) بعد وفاة النقيب السابق شهاب التميمي في (27 فبراير/شباط 2008)، متأثراً بجراح أصيب بها في عملية اغتيال تعرض لها، وانتخب اللامي مرة ثانية في (28 أغسطس/آب 2011)، لينتخب لدورة ثالثة في (22 يوليو/تموز 2014)، في الانتخابات التي تجري دورياً كل ثلاثة أعوام. يمكنكم متابعة المقطع على الرابط التالي: https://www.youtube.com/watch?v=LYKcrdpEwmc