مستشفى بعقوبة : وصول عشرات الجرحى من الميليشيات بمعارك تكريت


متابعة   3/9/2015 عدد القراء 16921

اكدت مصادر طبية مطلعة من مستشفى بعقوبة العام، ، ان عشرات الجرحى من الميليشيات الشيعية والحشد الشيعي والقوات الحكومية وصلوا الى المستشفى خلال ال24 ساعة الماضية، مبيناً ان الاعداد في ازدياد وتوافد مستمر.

وقال المصدر ، بان :”العمليات العسكرية التي تشنها القوات الحكومية والحشد الشيعي والميليشيات المرافقة معها على مدينة تكريت والدور، لاستعادة السيطرة عليها من “الدولة الاسلامية” ادت الى مقتل واصابة العشرات منهم ونقلوا اثرها الى مستشفيات خارج المحافظة”. واضاف بقوله ان :”عشرات الجرحى وصلوا الى مستشفى بعقوبة العام بمحافظة ديالى، خلال الـ24 ساعة الماضية، بعد عجز مستشفى الخالص من استيعاب الاعداد الكبيرة التي غصّت بالمصابين من الميليشيات جراء المعارك المستمرة في تكريت والدور”. واشار بقوله الى ان:”مستشفى معسكر اشرف الايرانية، هي الاخرى وصلتها العديد من الجرحى بعد امتلاء مستشفى الخالص وبعقوبة، وبسبب وصول المزيد من المصابين بصورة مستمرة مع تواصل العمليات العسكرية ضد “الدولةالاسلامية”. وعلى صعيد متصل، اكد شهود عيان ان المستشفى لم يعد يستطيع استقبال المزيد من جثث القتلى بسبب امتلاء ثلاجة حفظ الموتى الخاصة به، اما الجرحى فإنهم نقلوا الى قضاء بلد بعد ان امتلأ مستشفى سامراء بهم، وبذلك تصبح كبرى مدن صلاح الدين من دون مشفى مخصص لاهل المدينة وضواحيها. ويشار الى ان دائرة الصحة في صلاح الدين اعلنت بانها اقرت تحويل مستشفى سامراء العام والوحيد في المدينة وضواحيها الى مستشفى ميداني يذكر ان القوات الحكومية والميليشيات الشيعية اعلنت في وقت سابق، عن انطلاق عملية عسكرية واسعة لاستعادة السيطرة لمناطق تكريت والدور ومناطق اخرى من “الدولة الاسلامية”، في حين اكدت مصادر اعلامية وحكومية عن قيادة قاسم سليماني واشرافه على العملية العسكرية.