اليوم العالمي لليتيم : العراق يضم اكبر نسبة من الايتام قياسا بعدد نفوسه


متابعة   4/5/2015 عدد القراء 33508

اكدت تقارير صادرة عن الامم المتحدة، بان اعداد الايتام في العراق تجاوز 4 ملايين شخص، في الوقت الذي تستمر في البلاد العلميات العسكرية التي ادت الى ارتفاع معدلات العوز والفقر بسبب مقتل احد ذوي الاسرة من الاب او الام، وليصل عدد الارامل لنحو 3 ملايين امراة عراقية.

ومن كل عام يستذكر المجتمع الدولي بـ”اليوم العالمي لليتيم” والذي يصادف في 1/آذار من كل عام، تضامناً مع ايتام العالم التي تسببتها الحروب والكوارث الطبيعة في العالم والشرق الاوسط خصوصاً، في وقت ذكرت تقارير المنظمات الدولية ان العراق يضم النسبة الاكبر من الايتام قياسا بعدد نفوسه. وذكرت التقارير بان :”اعداد الايتام في العراق تجاوز عددهم الاربعة ملايين، اضافة الى احصاءات وزارة التخطيط والتعاون الانمائي العراقيه التي بينت بأن عدد الاطفال الايتام في العراق بلغ نحو أربعة ملايين ونصف المليون طفل بينهم الالاف المشردون في الشوارع”. من جانبهم، قال احد المحللين في الشان الاجتماعي العراقي، بان :”الأطفال واليتامي في العراق يعانون احوال معيشية صعبة من سوء الاهمال الحكومي والاندثار المجتمعي لكافل اليتيم ..”، مشيراً الى انه :”كلما تزايدت الهجمات، تزايدت أعداد الأيتام في العراق، ما ينذر بعواقب اجتماعية وصحية واقتصادية وخيمة”. وتسائل بقوله:”فهل يمكن ان نتخيل كيف انعكس ذلك سلباً على الشارع العراقي من خلال تحول عدد كبير منهم إلى متسولين أو بائعين على قارعات الطرق، حالة من العوز المادي والضيق خلفت أثارا سلبية سوف تزداد لو أهملنا الجانب الانساني وتركناه بدون توجيه ومراقبة ليصبح اليتيم مواطنا صالحا يخدم الانسانية لذلك لانريد ان تصبح ا لشوارع حضانة للارهاب والجريمة وتفشي الامراض العصرية والادمان على المخدرات”. في جانب آخر من صورة المأساة، تحذر منظمات إنسانية عديدة من تحول العراق البلد الغني بالنفط والمياه والفكر والحضارة إلى موطن للأرامل والأيتام بسبب تواصل الازمات والانهيارات الامنية المتلاحقة، بعد أن فاق عددهم 8 ملايين بحسب إحصاءات غير رسمية. ويشار الى ان تقرير منظمة الأمم المتحدة لرعاية الأمومة والطفولة “اليونيسيف”، ذكرت في وقت سابق، بأن عدد الأيتام في العراق يقدر بأكثر من 5 ملايين و700 ألف طفل. فيما أكدت دراسة أجرتها الأمم المتحدة ومراكز أبحاث أخرى أن عدد الأرامل قد بلغ 3 ملايين امرأة.